حجز طيران إلى اديليد | Qatar Airways

أديلايد: مركز الاسترخاء في أستراليا

 change selected city من
 change selected city إلى
المغادرة input background
العودة input background
المغادرة input background
عدد المسافرين input background
  • بالغ (12 عامًا أو أكثر)
    طفل (2-11 عاما)
    More information
    ملاحظة

    يجب أن يرافق كل طفل رضيع شخص بالغ. عند حجز تذكرة بسعر الأطفال الرضع، يجلس الرضيع على حضن والده أو والدته.

    رضيع (أقل من عامين)
    More information
    ملاحظة

    يجب أن يرافق كل طفل رضيع شخص بالغ. عند حجز تذكرة بسعر الأطفال الرضع، يجلس الرضيع على حضن والده أو والدته.

الرمز الترويجي

احجز رحلة إلى أديلايد مع الخطوط الجوية القطرية

إذا كان الجو الباعث على الاسترخاء هو ما تسعى للحصول عليه في عطلتك المقبلة، فلا تنظر إلى أبعد من أديلايد. تجعل الشواطئ الخلابة والمشهد الثقافي المزدهر والمطاعم النابضة بالحياة من عاصمة جنوب أستراليا مكاناً شعبياً يتمتع بمستوى عال للغاية من المعيشة. إن أديلايد، التي أسسها مستوطنون أحرار في عام 1836، هي مدينة ساحلية ذات مناظر خلابة تم اختيارها باستمرار على أنها واحدة من أكثر المدن الملائمة للعيش في العالم.

احجز رحلة إلى أديلايد مع الخطوط الجوية القطرية، واكتشف بنفسك لماذا تتمتع هذه المدينة بتلك السمعة الجيدة.





أضواء على أديلايد

مع المهرجانات التي تقام في أديلايد على مدار العام والأحداث الرياضية والمغامرات البرية وخيارات الطعام الرائعة، لن ترغب في أي شيء آخر.

  • المواقع السياحية

    لا بد أن تشمل أي رحلة إلى أديلايد زيارة لأحد شواطئها ذات الرمال الذهبية. فمصدر فخر المدينة واعتزازها هو ساحلها ذو المساحات الرملية والمياه الزرقاء العميقة الصافية. وتجمع ضاحية غلينيلغ الساحلية المشهورة بين حب الأستراليين للساحل وقرنين من التاريخ العريق.

    قاعة تاون هول الأيقونية ذات برج الساعة المزخرف معلم مشهور بالروك آند رول. ففي عام 1964، لوّح أعضاء فرقة البيتلز من شرفتها لحشد يقارب عدده 350,000 معجب، وهو أكبر تجمع لعدد من المعجبين منذ ظهور الفرقة.

    يعشق الأستراليون الرياضة، وأديلايد أوفل هو مكان رئيسي لمباريات كرة القدم والكريكيت. وقد خضع الموقع التاريخي لعمليات تجديد حديثة بلغت كلفتها عدة ملايين، مما يجعله واحداً من الأماكن الرائدة في البلد للرياضات والحفلات الموسيقية.

    وإذا كنت من محبي ممارسة المشي في الطبيعة لمسافات طويلة وترغب في مشاهدة إطلالة رائعة على المدينة من موقع قديم آسر، فإن أديلايد هيلز هو المكان المناسب لذلك. وتتضمن التلال قمة اسمها ماونت لوفتي سميت، وتوفر مشاهدة إطلالات بانورامية خلابة على سهول أديلايد والمدينة والساحل.

    عند قيامك برحلة خارج المدينة إلى أديلايد هيلز، توجه لزيارة محمية كليلاند بارك أو حديقة جورج للحياة البرية جورج وايدلايف بارك، حيث يمكنك الاقتراب أكثر من الحياة البرية المحلية و حيوانات الكوالا و الكنغر و النعامات و غيرها من الحيوانات البرية الاسترالية المحلية الأخرى. ولمعرفة المزيد عن التراث الجيولوجي والثقافي في أستراليا، بما في ذلك شواهد على العصر الجليدي قبل 280 مليون سنة، قم بزيارة محمية هاليت كوف.


    خارج مدينة أديلايد

     

    تتميز ولاية جنوب أستراليا بتوفير بعض أجمل التجارب التي يمكن خوضها في الحياة الطبيعية في البلد، والتي يمكن الوصول إليها بسهولة خارج مدينة أديلايد.

    وتعتبر جزيرة كانغارو واحدة من أفضل الأماكن لمشاهدة الحياة البرية الأسترالية في بيئتها الطبيعية. ويقع خليج سيل على الساحل الجنوبي للجزيرة. وهذا هو المكان الوحيد في أستراليا حيث يمكنك المشي في محمية أسود البحر الأسترالية المهددة بالانقراض.

    وعلى بعد أربع ساعات شمال أديلايد توجد بعض من أكثر المناظر الطبيعية النائية التي يمكن الوصول إليها في أستراليا في فليندرس رانجيس. هذه السلسلة القديمة من الجبال، والبالغ عمرها 540 مليون سنة، هي واحدة من أقدم البقاع على الكرة الأرضية. كما أنها موطن لمجموعة مميزة من حيوانات الحياة البرية الأسترالية، بما في ذلك طيور الأمو والولب الصخري النادر أصفر القدمين.

    ويمكنك أن تأخذك رحلة جوية قصيرة لمدة 40 دقيقة من أديلايد إلى شبه جزيرة آير. هنا يمكنك السباحة مع أسود البحر والدلافين، أو الغوص في قفص لمشاهدة أسماك القرش البيضاء الرائعة. كما أنها وجهة سياحية لمشاهدة منظر ساحلي خلاب وتناول المأكولات البحرية المحلية المميزة.

  • الأنشطة الترفيهية

    ستتيح لك الرحلة إلى أديلايد الكثير من فرص ممارسة التجول لمسافات طويلة في الطبيعة والمشي وركوب الدراجة لإشباع روح المغامرة والسفر لديك. وتشتهر المدينة أيضاً بالمناسبات التي تقام فيها على مدار العام، مثل مهرجان أديلايد للفنون ومهرجان فرينج ومهرجان كباريه ومهرجان الأفلام ومهرجان الأفكار.

    وتتيح لك حدائق بوتانيك غاردنز الدخول إليها بالمجان، وتوفر لك واحة هادئة وسط مدينة مزدحمة جدا. كما تحتوي على الكثير من الأماكن المفتوحة والمغطاة بالأعشاب حيث يمكنك الجلوس والاسترخاء. ولخوض تجربة بستنة، قم بزيارة بيسنتنيال كونسيرفاتوري، وهو مشتل استوائي يعيد تجسيد بيئة الغابات المطيرة.

    ويعد معرض آرت غاليري في جنوب أستراليا في أديلايد واحدا من أكثر الأماكن الثقافية احتراماً في القارة. فهو يضم مجموعة رائعة من الأعمال الكلاسيكية والحديثة، فضلاً عن مجموعة غنية من أعمال فنية تخص سكان أستراليا الأصليين، لا بد من أن يراها عشاق الفن.

  • الطعام

    وخيارات الطعام في أديلايد غنية ومتنوعة، وهي متأثرة جداً بالمطبخ الآسيوي لوجود جالية صينية كبيرة في المدينة.

    توجه إلى شارع روندل أو شارع غوجر أو الحي الصيني من أجل تناول أفضل مأكولات المطبخ الشرقي. وإذا كنت ترغب في تناول مأكولات عالمية، فقم بزيارة شارع أوكونيل شمال أديلايد؛ ومنطقة باريد في نوروود؛ وطريق الملك ويليام في هايد بارك؛ وونلي رود أو جيتي رود في غلينيلغ. وتوجد في جميع هذه الأماكن مطاعم راقية تقدم مجموعة واسعة من خيارات الطعام.

    كما أن منطقة لي ستريت الجديد وبيل ستريت في أديلايد مركز مزدحم بالمطاعم، بما في ذلك الأماكن التي تقدم المقبلات.

  • التسوق

    إذا كنت تود التسوق، فسوف تجد الكثير من الخيارات في أديلايد.

    ومن أفضل الأماكن روندل مول وإيست إند في أديلايد؛ وشارع الملك ويليام في هايد بارك؛ وباريد في نوروود، وبيرنسايد فيلج.

    وللحصول على مزيد من صفقات الشراء المربحة، توجه إلى هاربور تاون في ويست بيتش أو جيتي رود في غلينيلغ. وإذا كنت تبحث عن التحف، فأفضل خيار لك إذن هو ميغيل رود، نوروود.

أهم المعلومات عن أديلايد

استمتع برحلة مريحة وسهلة واحصل على جميع المعلومات التي تحتاج إليها قبل المغادرة

العملة

Icon Currency

التيار الكهربائي

Icon Electricity
الانتقال للأعلى