Future of QR.jpg
  • jpg

الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية يستعرض رؤيته الحديثة للناقلة القطرية

حقبة جديدة من النمو المبتكر تتضمن الكشف عن منتجات جديدة مميزة قيد التنفيذ

 

المهندس بدر محمد المير يعلن عن خطط تتعلق يإطلاق الخطوط الجوية القطرية لمقصورة استثنائية جديدة في الدرجة الأولى

 

الاستراتيجيات الجديدة للناقلة الوطنية لدولة قطر تشمل الابتكارات الرائدة في التقنيات الرقمية والمنتجات فضلاً عن المشاركة الفاعلة لموظفيها والنمو الملحوظ ضمن أسطول طائراتها ليتماشى كل ذلك مع خطط الخطوط الجوية القطرية المتنامية عالمياً

الدوحة، قطر ــ كشف م. بدر محمد المير، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية عن استراتيجيته الجديدة للناقلة القطرية والتي تشمل العديد من التطورات الجديدة والمحورية بما يتماشى مع رؤيته للخطوط الجوية القطرية والتي تم تصميمها بهدف تعزيز العمليات التشغيلية للناقلة القطرية ومجموعة أعمالها المتميزة. كما وركّز المهندس المير على أن الابتكار سيكون الركيزة الأساسية للخطط المستقبلية الخاصة بالناقلة القطرية، وأن الأشهر المقبلة تحمل في طياتها كشف النقاب عن المنتجات الجديدة حيث تستعد الناقلة الوطنية لدولة قطر لإطلاقها ومنها مقصورات جديدة للدرجة الأولى على بعض طائرات أسطولها الحديث.

 

وفي المقابلة الحصرية الأولى له منذ تعيينه في منصب الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية في نوفمبر 2023 والتي أجراها مع شبكة CNBC يوم الخميس، الموافق 14 مارس 2024، وصف المهندس المير الفترة المقبلة بـ"الحقبة الجديدة للخطوط الجوية القطرية".

 

كما أوضح المهندس المير في المقابلة التي تطرقت إلى الاستراتيجيات الإيجابية للمجموعة بشكل عام، أن الناقلة الوطنية لدولة قطر تعمل على تطوير مقصورة جديدة للدرجة الأولى والإرتقاء بتجربة السفر الاستثنائية التي تشتهر بها.

 

وأضاف م. بدر محمد المير، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، قائلاً: "أردنا أن نطوّر تجربة السفر على متن رحلات الخطوط الجوية القطرية. فلا أحد يستطيع منافستنا عندما يتعلق الأمر بتصميم مقصورات الدرجة الأولى الاستثنائية، والتي ستجمع هذه المرة ما بين تجربة الطيران التجاري وتجربة الطيران على متن طائرات رجال الأعمال الخاصة. لقد أصبحنا قاب قوسين أو أدنى من الإعلان عن منتجاتنا الحديثة، حيث تم إنجار ما بين 70 إلى 80 بالمئة من المشروع، ولم يتبقى علينا سوى وضع اللمسات الأخيرة."

 

"وبناءً على تقييمنا لمتطلبات السفر، ارتأينا تطوير وتقديم مقصورة جديدة على الدرجة الأولى تتفرد بها الخطوط الجوية القطرية، وذلك نظراً لازدياد الطلب عليها، وكلنا ثقة بأنها ستكون قمة في الفخامة والرفاهية التي لا تضاهى."

 

وكشف م. بدر محمد المير عن إعادة الخطوط الجوية القطرية لتصميم أجنحة كيوسويت الاستثنائية، والتي من المقرر أن يتم كشف النقاب عنها لأول مرة في معرض فارنبرة الدولي للطيران في شهر يوليو لعام 2024.

 

ومن الجدير بالذكر أن أجنحة كيوسويت لدرجة رجال الأعمال الحائزة على العديد من الجوائز العالمية والخاصة بالخطوط الجوية القطرية قد أرست معايير جديدة في صناعة الطيران عند إطلاقها عام 2017، لتستمر في كونها معياراً مرجعياً  للتميز في هذا المجال حتى يومنا هذا.

 

وقال الرئيس التنفيذي لمجوعة الخطوط الجوية القطرية أيضاً إن التنافس في قطاع الطيران في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي يساهم في رفع مستوى تجربة المسافرين. كما وأضاف المهندس المير أنه يرحب بأي تحدٍ مقبل وشدد على أن الضغط يقع على المنافسين في قطاع السفر وليس على الناقلة القطرية. كما أكد المهندس المير على ثقته التامة بمحافظة الخطوط الجوية القطرية على مكانتها الرائدة في القطاع في المستقبل لتتفوق بذلك على أي منافسة تواجهها.

 

كما شدد المهندس المير أيضاً على الطرق التي يساهم بها الابتكار الرقمي في تعزيز الكفاءات التنظيمية، حيث تواصل الناقلة الوطنية لدولة قطر الإعلان عن وجهات جديدة ومشوقة في الأسواق الهامة والتي تضم الصين والهند، الأمر الذي يعزز من مكانة دولة قطر كبوابة للعالم أجمع.

 

وتجدر الإشارة إلى أن شبكة الخطوط الجوية القطرية المتنامية تضم أكثر من 170 وجهة حول العالم، حيث ستدشن الناقلة القطرية قريباً رحلاتها الجوية إلى وجهات جديدة وهي هامبورغ وطشقند، كما ستستأنف رحلاتها الجوية إلى كل من البندقية ولشبونة. وفيما يتعلق بالوجهات الموسمية الصيفية، ستعيد الخطوط الجوية القطرية تسيير رحلاتها الجوية إلى كل من أضنة وأنطاليا وبودروم ومراكش وميكونوس وسراييفو وطرابزون.

 

ومنذ تعيينه رئيساً تنفيذياً لمجموعة الخطوط الجوية القطرية في نوفمبر عام 2023، ركز م. بدر محمد المير اهتمامه على تقديم برامج مبتكرة تعود بالفائدة والنفع على كل من المسافرين والقوى العاملة الضخمة التابعة للمجموعة والتي يبلغ عددها 60 ألف موظفاً. كما أكد المهندس المير في رسالته الأولى التي وجهها لموظفيه على أهمية ترسيخ ثقافة الثقة والتمكين في مكان العمل تحت قيادته. وخير دليل على ذلك، المبادارات التي أُطلقت منذ توليه منصب الرئيس التنفيذي والتي تهدف إلى تعزيز وزيادة رضا الموظفين.

عن الخطوط الجوية القطرية

وتستمر الخطوط الجوية القطرية الحائزة على العديد من الجوائز العالمية بسلسلة انجازاتها التي تجلت في حصولها على جائزة "أفضل درجة أعمال في العالم 2023" خلال حفل توزيع جوائز سكاي تراكس العالمية 2023 وذلك للمرة العاشرة في تاريخها. كما حصدت الناقلة القطرية جائزة "أفضل شركة طيران في الشرق الأوسط" وجائزة "أفضل صالة لانتظار المسافرين على درجة رجال الأعمال" وجائزة "أفضل خدمات طعام على درجة رجال الأعمال في العالم" وذلك خلال معرض باريس الجوي 2023. وقد فازت الخطوط الجوية القطرية بجائزة "أفضل شركة طيران في العالم" لسبع مرات في الأعوام (2011، 2012، 2015، 2017، 2019، 2021 و2022) ويعد ذلك إنجازاً غير مسبوق. كما حصلت الخطوط الجوية القطرية، باعتبارها شركة رائدة في مجال الابتكار والاعتماد الرقمي، على جائزة أفضل موقع إلكتروني لشركات الطيران في العالم من قبل جوائز تكنولوجيا السفر العالمية.

وكانت الخطوط الجوية القطرية قد حصلت على شهادة للتقييم البيئي تعد الأعلى من الاتحاد الدولي للنقل الجوي (IEnvA) لتصبح بذلك أول شركة طيران في الشرق الأوسط تنال هذه الشهادة المستندة على مبادئ نظام الإدارة البيئية المعترف بها مثل ISO 14001)). كما وكانت الناقلة القطرية من أولى الشركات التي وقعت على اتفاقية قصر باكنجهام في مارس 2016 لمحاربة ومنع النقل الجوي غير المشروعللأحياء البرية ومنتجاتها.

وتسيّر الناقلة الوطنية لدولة قطر رحلاتها حاليّاً إلى حوالي 170 وجهة عالمية، عبر مقر عملياتها في الدوحة، مطار حمد الدولي، الحائز على جائزة "أفضل مطار في العالم" لعام 2021 و2022 و2024 خلال حفل توزيع جوائز سكاي تراكس العالمية للمطارات. وفي عام 2024، حصد مطار حمد الدولي على جائزة "أفضل مطار في الشرق الأوسط" للمرة العاشرة على التوالي أيضاً بالإضافة إلى جائزة "أفضل مطار في العالم للتسوق للسنة الثانية على التوالي.

بيانات الاتصال

إستلام الأخبار الحصريّة

هل أنت صحفي أو تعمل لحساب جهة نشر؟ اشترك واطلب الوصول إلى الأخبار الحصرية.

طلب إمكانية الوصول

تلقَّ الخطوط الجوية القطرية على قارئ الأخبار RSS الخاص بك.

أو اشترك عبر موقع محرر النصوص ِAtom الإلكتروني يدويًا