| Qatar Airways

Yearinreview16

الخطوط الجوية القطرية تحتفل بعام حافل من النجاحات في 2016

الخطوط الجوية القطرية تحتفل بعام حافل من النجاحات في 2016

الدوحة، قطر – حققت الخطوط الجوية القطرية عاماً آخر من النجاح في 2016 شهدت خلاله نمواً متواصلاً وتوسعا ًاستراتيجياً في شبكة الوجهات والأسطول والشراكات.

وفي وقت تشهد فيه العديد من شركات الطيران تقليص أعمالها، واصلت الخطوط الجوية القطرية نموها القوي ودشنت 14 وجهة جديدة في شبكتها العالمية وأضافت 19 طائرة جديدة إلى أسطولها ليبلغ العدد الإجمالي 192 طائرة يصل معدل عمر الطائرة خمس سنوات. كما تقدمت الناقلة القطرية بطلب لشراء عدد آخر من الطائرات لتعزيز نموها المستقبلي. وقد قامت الخطوط القطرية بعدد من الاستثمارات الاستراتيجية في خطوط ومجموعات طيران أخرى، بينما استثمرت بقوة في التطور المستمر في تجربة السفر الخاصة بها. وتقديراً للنجاحات التي حققتها، حصلت الخطوط الجوية القطرية على عدد من الجوائز المرموقة على مدار العام، مؤكدةً بذلك مكانتها كواحدة من شركات الطيران الرائدة في العالم، سواء للسفر للسياحة أو الأعمال.

كما احتفلت شركة الطيران بأدائها المالي القوي وأنهت السنة المالية 2016 بأرباح تشغيلية فاقت 3 مليار ريال قطري، وهي الأرباح الأعلى لمجموعة الخطوط الجوية القطرية.

وقال سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية :" أنا فخور حقاً بالنجاح الذي حققته الخطوط الجوية القطرية وموظفوها وشركاؤها في عام 2016. أتقدم بالشكر الخالص إلى جميع الموظفين والعاملين على تفانيهم وجهودهم وسعيهم الدائم للتميز. كما أقدم تقديري للمسافرين المخلصين على دعمهم المستمر، وسيشهدون التزامنا المستمر بتقديم أفضل تجارب السفر في العام المقبل. لقد كان العام المنصرم استثنائياً، وبينما نتوجه إلى عام 2017 للاحتفال بالعيد العشرين على تأسيس الناقلة القطرية، أتطلع إلى تحقيق المزيد من النجاحات القادمة مع موظفينا وشركائنا و مسافرينا في الأعوام المقبلة لنكون معاً إلى كل مكان".



التوسع في شبكة الوجهات

الخطوط الجوية القطرية هي واحدة من أسرع خطوط الطيران في تاريخ الطيران، حيث تسيّر رحلاتها الآن إلى أكثر من 150 وجهة في العالم بعد تدشين 14 وجهة جديدة في عام 2016 موفرةً للمسافرين المزيد من الخيارات. وتتضمن هذه الوجهات: أديلايد (أستراليا)، أتلانتا (الولايات المتحدة الأميركية)، برمنجهام (المملكة المتحدة)، بوسطن (الولايات المتحدة الأميركية)،هيلسنكي (فنلندا) لوس أنجلوس (الولايات المتحدة الأميركية)، مراكش (المغرب)، بيزا (إيطاليا)، رأس الخيمة (الإمارات العربية المتحدة)، سيدني (أستراليا)، ويندهوك (ناميبيا)، يريفان (أرمينيا)، كرابي (تايلاند)، والسيشل.

زيادة عدد طائرات الأسطول

في عام 2016 استلمت الخطوط الجدوية القطرية 19 طائرة جديدة ليصل مجموع طائرات أسطولها إلى 192 طائرة. وكانت الناقلة القطرية أول مشغل عالمي لطائرة إيرباص A350 التي تعتبر الطائرة الأكثر تقدماً من الناحية التكنولوجية في العالم. وتشغل القطرية 12 طائرة من طراز A350 إلى وجهات عديدة منها بوسطن ولندن وأديلايد.

كما واصلت الخطوط الجوية القطرية استراتيجية التوسع والتجديد لأسطولها، وقدمت طلبات بقيمة 11.7 مليار دولار أميركي لشراء 30 طائرة من طراز بوينج دريملاينر B787-9  و 10 طائرات أخرى من طراز 777-300ER، ووقعت كذلك كتاب نوايا لشراء لغاية 60 طائرة من طراز 737 Max 8 بقيمة 6.9 مليار دولار أميركي. ويشكل هذا الطلب إلى جانب الطلبات السابقة لشراء الناقلة القطرية لطائرات إيرباص A350 وبوينج في السنوات المقبلة بقيمة تزيد على 90 مليار دولار أميركي. و تمتلك الخطوط الجوية القطرية واحداً من أحدث أساطيل الطائرات وأصغرها عمراً في العالم بحيث لا يزيد عمر الطائرة على خمس سنوات. وتعتبر استراتيجية الشركة في الحصول على طائرات متنوعة للرحلات القصيرة والطويلة، ميزة تمنحها القدرة التشغيلية لزيادة الكفاءة والربحية من خلال وضع الطائرة المناسبة على المسار المناسب في كافة الأوقات.

وكانت القطرية لرجال الأعمال، شركة الطائرات الخاصة في الخطوط الجوية القطرية، المشغل العالمي الأول لطائرات جلفستريم G650ER. وتقدمت بطلب شراء ثلاثة طائرات أخرى من هذا الطراز في معرض فرانبره الجوي في يوليو الماضي. تعتبر طائرة جلفستريم أسرع طائرة نفاثة في العالم وتستطيع السفر لأطول مسافة مقارنة بالطائرات الأخرى في فئتها. ويجعل الطلب الأخير من القطرية لرجال الأعمال أكبر مشغل لطائرات G650 في العالم.

شراكات استراتيجية

تشكل الشراكات الاستراتيجية جزءاً مهماً من نجاحات الخطوط الجوية القطرية حيث تستثمر في شركات الطيران الأخرى التي تتمتع بمزايا وفرص أعمال واضحة  في السوق. ورفعت الخطوط الجوية القطرية حصتها في مجموعة الطيران الدولية (IAG)، الشركة الأم للخطوط الجوية البريطانية، إلى 20 في المائة. كما وقعت اتفاقية للاستحواذ على 10 في المائة من مجموعة خطوط طيران لاتام الجوية، وهي أكبر تجمع لشركات طيران في أميركا الجنوبية. وقامت الناقلة القطرية كذلك بتوقيع اتفاقية عمل مشتركة مع الخطوط الجوية البريطانية واحتفلت بمرور عام على شراكة الأعمال مع الخطوط الملكية المغربية.كما وقعت الناقلة القطرية اتفاقيات الرمز المشترك مع أعضاء تحالف ون ورلد "فين أير" و الخطوط الجوية السريلانكية بالإضافة إلى اتفاقيات مع شركات الطيران التابعة لتحالف ون ورلد وهي "كوم أير" و خطوط فيولينغ و" الخطوط الجوية البوتسوانية".

السياحة

واصلت الخطوط الجوية القطرية التزامها بتعزيز وتنشيط السياحة في الدوحة وجعلها وجهة عالمية للرياضة والترفيه والفنون والترويج للمدينة كنقطة توقف مميزة لملايين المسافرين. كما استضافت الناقلة القطرية كأس الخطوط الجوية القطرية الأول الذي جمع ناديي برشلونة والأهلي السعودي لكرة القدم في "مباراة الأبطال"، وقدمت الرعاية لأحداث رياضية عالمية في التنس والاسكواش والدراجات الهوائية. و رعت الناقلة القطرية النسخة السابعة لمهرجان قطر الدولي للأغذية، والذي شهد حضوراً قياسياً من الزوار. كما قادت الناقلة القطرية المبادرة لتقديم تأشيرة العبور الجديدة و التي تمنح المسافرين فرصة غير مسبوقة للدخول إلى الدوحة وتعزيز قطاع السياحة فيها.

المجتمع

احتفل موظفو الخطوط الجوية القطرية بتدشين مدرسة أوريكس العالمية، وهي مؤسسة تعليمية ابتدائية مخصصة لأولاد الموظفين في الخطوط الجوية القطرية، وجزء من الاستثمار المتواصل للقطرية لتكون في ريادة الشركات العالمية. وحافظ برنامج المسؤولية الاجتماعية للشركة على مكانته المهمة في قيم الشركة التي واصلت شراكتها الطويلة الأجل في العام 2016 مع مستشفى العيون الطائر "أوربيس"، وبرنامج "علّم طفلاً" وكذلك مع مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية (راف). وكان الأطفال المحرومون في البلدان التي تصل إليها الخطوط الجوية القطرية محل اهتمام دائم للشركة، حيث قدم "مطبخ آبائنا" الطعام لأكثر من 200 طفل يومياً في أديس أبابا، بينما تبرعت الناقلة القطرية لتأسيس مدرسة الأمل في جيبوتي بطاولات مدرسية للطلاب بهدف دعم بيئة تعليمية ملائمة. كما قامت الناقلة القطرية الدعم بحملات التبرع بالدم في الدوحة لدعم بنك الدم في مؤسسة حمد الطبية من خلال إتاحة الفرصة لموظفيها بالتبرع وخدمة المجتمع.

وتواصل الخطوط الجوية القطرية عضويتها المميزة في لجنة البيئة التابعة للإتحاد الدولي للنقل الجوي (أياتا) حيث تقود مبادرات مسؤولة خاصة بالبيئة والاستدامة. وأدت هذه الشراكة إلى إنجاز الناقلة القطرية للمستوى التأسيسي لبرنامج شهادة التقييم البيئي في أياتا من خلال تعزيز الرحلات والعمليات الأرضية. وتواصل الخطوط القطرية عملها لتحقيق الاعتماد الكامل مع نهاية 2017. 
الجوائز

شهدت الخطوط الجوية القطرية عاماً باهراً فازت فيه بالعديد من الجوائز والأوسمة وانضمت إلى قائمة النخبة لأفضل العلامات التجارية في العالم. واصل المسافرون على متن الناقلة القطرية التصويت لدرجة رجال الأعمال في القطرية على أنها "الأفضل في العالم"، كما حصلت على جائزة "أفضل درجة رجال أعمال في العالم" من جوائز سكاي تراكس ومن جوائز بزنس ترافلر. ومنحت مجلة بزنس ترافلر في الولايات المتحدة الخطوط الجوية القطرية جائزة "أفضل خدمة رجال أعمال في العالم"، كما منحتها ترافل ويكلي جائزة "أفضل شركة طيران في الشرق الأوسط". وفازت صالة المرجان الخاصة بمسافري درجة رجال الأعمال التابعة للخطوط القطرية بجائزة "أفضل صالة رجال أعمال" من جوائز سكاي تراكس العالمية، بينما فازت صالة الصفوة الخاصة بمسافري الدرجة الأولى بجائزة "السبع نجوم لصالة الدرجة الأولى" من قبل جوائز السبع نجوم للضيافة الفاخرة، وهي الصالة الأولى التابعة لشركة طيران في العالم التي تحصل على ختم الامتياز المرموق.


تنظر الخطوط الجوية القطرية إلى المستقبل برؤية ثاقبة حيث أعلنت عن تدشين 15 وجهة جديدة في 2017 – 2018، من ضمنها كانبيرا (أستراليا)، دبلن (إيرلندا)، لاس فيغاس (الولايات المتحدة الاميركية)، ريو دي جنيرو (البرازيل)، وسانتياغو (تشيلي) وغيرها. وفي سعيها المتواصل للتميز، تستعد الناقلة القطرية إلى تدشين مقعد رجال الأعمال الجديد في الربع الأول من عام 2017 مرتكزة على ما قدمته في السابق في مقصورة رجال الأعمال والتي فازت بالعديد من الجوائز العالمية.
الازدهار، الرؤية، المرونة، والتميز في التشغيل هي معادلة النجاح المتوازنة التي تعتمدها القطرية في عام 2017.

للصور:

ملاحظات للمحررين:

انضمت الخطوط الجوية القطرية في 30 أكتوبر 2013 إلى تحالف oneworld العالمي لتصبح بذلك أول شركة طيران خليجية تنضم إلى تحالف عالمي للطيران. وبانضمامها إلى تحالف oneworld، يحظى عملاء القطرية بمزايا عديدة عند سفرهم عبر نحو ألف مطار في أكثر من 150 دولة حول العالم إضافة إلى 14 ألف رحلة يومية.


حازت الخطوط الجوية القطرية على ثلاث جوائز قيّمة خلال حفل توزيع جوائز سكاي تراكس العالمية للسفر 2013 الذي أقيم خلال معرض باريس الجوي بفرنسا في شهر يونيو الماضي – جائزة "أفضل درجة رجال أعمال في العالم" و"أفضل صالة رجال أعمال في العالم"، إضافة إلى "أفضل خدمة موظفين في الشرق الأوسط" للعام الثاني على التوالي.


وقامت الناقلة خلال معرض دبي الجوي 2013 بالتقدم بطلب أكثر من 60 طائرة جديدة – مزيج من طائرات البوينج 777X والإيرباص A330 للشحن. ولدى القطرية ما مجمله 300 طائرة تحت الطلب تفوق قيمتها 50 مليار دولار أمريكي. وستنتقل الناقلة إلى مقرها الجديد في مطار حمد الدولي منتصف عام 2014.


لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال على:
مجموعة الخطوط الجوية القطرية، قسم الشؤون الإعلامية
هاتف: +974 40222072، فاكس: +974 40225350
بريد إلكتروني: qrmedia@qatarairways.com.qa
موقع إلكتروني:  www.qatarairways.com


Skip To Top