Loading...
MDD VerticaFare Tracking ID Dynamic Fare Tracking ID Histogram Fare Tracking ID Boxever Tracking ID
ALL60431240 ALL54330180 ALL62332760 ALL59705690

سعادة السيد أكبر الباكر يلقي خطاباً أمام برلمان الإتحاد الأوروبي عن الحصار الجائر على دولة قطر وزيادة الاستثمار في الإتحاد الأوروبي

سعادة السيد الباكر يكشف عن تفاصيل تروى للمرة الأولى بعد نحو عام منذ بدء الحصار

سعادة السيد الباكر يتهم إيكاو برد فعل "خجول ومخيب للآمال" إزاء الحصار الغير قانوني على دولة قطر

الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية يصبح أول مسؤول رفيع المستوى من شركة طيران خارج الإتحاد الأوروبي يخاطب البرلمان الأوروبي

الخطاب يبرز العلاقة القوية بين الخطوط الجوية القطرية والإتحاد الأوروبي، ويلقي الضوء على إبرام القطرية لاتفاقيات بقيمة 27 مليار يورو تقريباً، وإنجاز استثمار في مجموعة الخطوط الجوية الدولية وتوفير الآلاف من الوظائف من خلال تأسيس شركة طيران إيطاليا، وغيرها الكثير

 

الدوحة، قطر – ألقى سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، خطاباً مهماً عن الحصار في اجتماع لجنة النقل والسياحة التابعة للبرلمان الأوروبي، ليصبح بذلك أول مسؤول رفيع المستوى من شركات الطيران الغير أوروبية يخاطب هذه اللجنة التابعة للبرلمان الأوروبي. 

وكشف سعادة السيد الباكر النقاب في خطابه أمام البرلمان الأوروبي ولجنة النقل والسياحة، بما في ذلك رئيسة اللجنة السيدة كريمة دلي، عن الانتهاكات اللاإنسانية وتفاصيل الحصار الجائر على دولة قطر من قبل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين ومصر.

ولأول مرة، تحدث سعادة السيد الباكر عن تفاصيل تروى للمرة الأولى حول الحصار المفاجئ على دولة قطر، وقال بأن العام 2017 كان نقطة تحوّل في تاريخ دولة قطر، حيث تعرضت البلاد لحملة عنيفة بهدف وضعها في عزلة عن العالم. وأكد سعادة السيد الباكر بأن الحصار قد تم فرضه في غياب أي تهديد من قبل دولة قطر، وفي غياب أية قرارات رسمية من قبل الأمم المتحدة. وأضاف أنه حتى هذا اليوم لم يثبت تورّط دولة قطر في تمويل أية نشاطات إرهابية.

وكان الهدف الواضح لدول الحصار هو زعزعة الاقتصاد القطري من خلال تهديد سبل عيش المقيمين، ولكن دولة قطر والخطوط الجوية القطرية صمدتا في وجه التهديدات من أجل حماية الدولة والشعب والاقتصاد والمسافرين.

وقال سعادة السيد الباكر أن دول الحصار الأربع، وهي السعودية والإمارات والبحرين ومصر، قد قامت بمنع الطائرات القطرية من التحليق فوق أجوائها أو تشغيل أية رحلات إلى مطاراتها. ووصل بهذه الدول الأمر إلى منع الناقلة القطرية من استخدام الممرات الجوية الدولية فوق أجوائها، الأمر الذي أثر سلباً على عمليات الناقلة القطرية بتقليص عدد الممرات الجوية التي تستخدمها من 18 ممر إلى ممرين فقط، فيما انخفض عدد الرحلات اليومية من 600 رحلة إلى 440 رحلة.

وقال سعادة السيد الباكر بأنه تم إغلاق مكاتب الخطوط الجوية القطرية في دول الحصار بالقوّة وبدون سابق إنذار. وشكّلت هذه الممارسات مفاجئة غير سارّة للعديد من العائلات الذين تقطعت بهم السبل نتيجة للحصار. وشبّه سعادة السيد الباكر الشعور بالعزلة الذي أحسّ به المقيمين في دولة قطر نتيجة لهذا الحصار، بالعديد من الذكريات المظلمة والمؤلمة في التاريخ مثل تشييد جدار برلين خلال الحرب الباردة.

كما أكد سعادة السيد الباكر الآثار السلبية التي تسبب بها هذا الحصار على الآلاف من المسافرين، من بينهم مسافرين من الدول الأوروبية. وقال أنه استغرق القطرية عدة أسابيع للتغلب على جميع التحديات التي تسبب بها هذا الحصار الجائر.

وعبّر سعادة السيد الباكر عن خيبته برد فعل منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) إزاء الحصار المفروض على دولة قطر، حيث وصّف رد فعلها بـ"الخجول والمخيب للآمال". ودعا الباكر العالم أجمع إلى استنكار المناورات السياسية المتهوّرة التي تنتهك المعايير الأساسية للطيران العالمي، فيما أكد بأن الخطوط الجوية القطرية قد أصبحت ركيزة استراتيجية أساسية للأمن الغذائي في دولة قطر بعد مرور نحو عام واحد على بدء الحصار.

وقال سعادة السيد الباكر: " يسرّني انتهاز هذه الفرصة لإلقاء خطاب في البرلمان الأوروبي اليوم، حيث تؤكد مشاركتي اليوم على العلاقة الطيبة التي تجمع الخطوط الجوية القطرية بالإتحاد الأوروبي. ولن ندخر جهداً لتعزيز هذه العلاقة في المستقبل، والعمل على تطوير التعاون الثنائي بهدف تطبيق نظام طيران منفتح وعادل، مدعوماً بالإدارة السليمة وسيادة القانون حول العالم".

وأضاف سعادة السيد الباكر: "أود أن أتقدم بجزيل الشكر لجميع أعضاء الإتحاد الأوروبي على دعمهم المتواصل خلال الحصار الغير قانوني والاستثنائي على دولة قطر. كما أود أن أتقدم بالشكر لعضو البرلمان الأوروبي السيد إسماعيل إرتوغ الذي ساهم بإنعقاد الاجتماع في بروكسل اليوم".

وتعد لجنة النقل والسياحة اللجنة التشريعية في البرلمان الأوروبي، وتتولى مسؤولية الأمور المتعلقة بالنقل الجوي والسكك الحديدية والطرق والمسارات البحرية، مع التركيز على تطوير البنية التحتية لشبكات النقل في أوروبا.

وتتمتع الخطوط الجوية القطرية بحضور قوي في الإتحاد الأوروبي، حيث توفّر وظائف مباشرة إلى 1,100 مقيم في دول الإتحاد، بالإضافة إلى إبرامها لعقود شراء تصل قيمتها إلى 27 مليار يورو مع شركة إيرباص. وتسيّر القطرية حالياً رحلاتها إلى 31 وجهة في 21 دولة أوروبية، متيحةً لجميع المسافرين من هذه الدول الفرصة للسفر إلى أكثر من 150 وجهة حول العالم.

واختتم الإتحاد الأوروبي ودولة قطر الشهر الماضي الجولة الرابعة من المحادثات حول "اتفاقية النقل الجوي الشاملة"، مع اتفاق الطرفين على 70 بالمئة من بنود الاتفاقية، بما في ذلك البنود المتعلّقة بالسلامة والأمن وإدارة الحركة الجوية. وتأتي هذه المحادثات بعد إبرام مذكرة تفاهم بين الهيئة العامة للطيران المدني والوكالة الأوروبية لسلامة الطيران المدني، بهدف إيجاد إطار عمل مشترك حول قضايا سلامة الطيران.

وكان سعادة السيد الباكر قد وصل بروكسل قادماً من مدينة ميلانو الإيطالية، حيث رحّب يوم الإثنين بوصول أول طائرة لطيران إيطاليا بالحلّة الجديدة من مركز بوينغ لتسليم الطائرات في سياتل إلى مدينة ميلانو.

وتعد هذه الطائرة الجديدة الأولى ضمن 50 طائرة تقريباً ستقوم الشركة بإضافتها إلى أسطولها من الطائرات بحلول عام 2022. وعززت الخطوط الجوية القطرية في عام 2017 من إلتزامها تجاه السوق الإيطالي من خلال الاستحواذ على حصة بقيمة 49 بالمئة في إيه.كيو.إيه هولدنغ، الشركة الأم الجديدة لشركة الطيران؛ مع احتفاظ أليساردا، المالك الوحيد السابق للشركة، بنسبة 51 في المئة. وتعد هذه الاتفاقيات دليلاً على حرص القطرية على تعزيز حضورها وخدماتها في أوروبا.

وحصلت الخطوط الجوية القطرية على مجموعة من الجوائز العام الماضي، بما في ذلك جائزة أفضل خطوط طيران في العالم لعام 2017 خلال حفل جوائز سكاي تراكس العالمية لشركات الطيران 2017. كما حصدت الناقلة الوطنية لدولة قطر جائزة أفضل خطوط طيران في الشرق الأوسط وجائزة أفضل درجة رجال أعمال في العالم وجائزة أفضل صالة انتظار لمسافري الدرجة الأولى في العالم.

وتشغّل الخطوط الجوية القطرية أسطول طائرات حديث يضم أكثر من 200 طائرة تتجه إلى أكثر من 150 وجهة رئيسية للعمل والسياحة في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ وأمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية. وأعلنت الخطوط الجوية القطرية في وقت سابق من العام الجاري إضافة العديد من الوجهات الجديدة إلى شبكة وجهاتها العالمية، بما في ذلك: غاتويك لندن في المملكة المتحدة، وتالين في أستونيا، وفاليتا في مالطا، و سيبو ودافاو في الفلبين.

ملاحظات للمحررين:

نبذة عن الخطوط الجوية القطرية

 

تحتفل الخطوط الجوية القطرية، الناقلة الوطنية لدولة قطر، بمرور أكتر من عشرين عاماً على انطلاقتها و تقديم أفضل تجربة سفر عبر شبكة وجهاتها العالمية التي تضم أكثر من 150 وجهة رئيسية من وجهات السياحة والأعمال تحت شعار "معاً إلى كل مكان". في عام 2018، ستضيف الخطوط الجوية القطرية، وهي واحدة من أسرع شركات الطيران نمواً في العالم، عدداً من الوجهات المميزة الجديدة إلى شبكتها المتنامية من ضمنها  وثيسالونيكي في اليونان، وكارديف في المملكة المتحدة، وغيرها من الوجهات وذلك على متن أسطولها الحديث الذي يضم أكثر من 200 طائرة.

                                                                                                                          

و حازت الخطوط الجوية القطرية مؤخراً على جائزة أفضل شركة طيران في العالم 2017 خلال حفل توزيع جوائز شركات الطيران 2017، الذي نظمته منظمة التصنيف الدولية سكاي تراكس. وفازت الناقلة القطرية أيضاً بجائزة أفضل درجة رجال أعمال في العالم وأفضل شركة طيران في الشرق الأوسط وأفضل صالة انتظار لمسافري الدرجة الأولى. 

                                                                                                                                             

والخطوط الجوية القطرية هي عضو في تحالف"oneworld"  العالمي الحائز على جوائز عديدة منها جائزة "أفضل تحالف طيران في العالم" من سكاي تراكس لعام2015  للعام الثالث على التوالي. وكانت الخطوط الجوية القطرية أول شركة طيران خليجية تنضم إلى هذا التحالف، ما يتيح للمسافرين على متن رحلاتها فرصة الاستفادة من خدمات نحو 1000 مطار في أكثر من 150 بلداً بالإضافة إلى 14,250 رحلة يومياً.

 

يوفر نظام الترفيه المطوّر الجديد "أوريكس ون" على متن طائرات الخطوط الجوية القطرية أكثر من 4,000 خيار ترفيه يضم باقة من أضخم الأفلام العالمية والبرامج التلفزيونية والموسيقى والألعاب وغيرها. كما يمكن لمسافري الخطوط الجوية القطرية على متن طائرات بوينغ 787 وإيرباص A350 و A380  و A319 وبعض طائرات الإيرباص A320 و A330 البقاء على اتصال مع عائلاتهم وأصدقائهم حول العالم باستخدام خدمة الإنترنت اللاسلكي "واي فاي" وشبكة الهاتف الجوال GSM.

 

وتفتخر الخطوط الجوية القطرية بدعمها لعدد من الفعاليات المحلية والدولية المميزة التي تساهم في إثراء المجتمعات في العالم. كما أن الخطوط الجوية القطرية الشريك الرسمي للإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تقدم الرعاية لأهم الأحداث الرياضية العالمية منها كأس العالم فيفا 2018 و 2022. تعكس هذه الاستراتيجية مدى أهمية الرياضة كوسيلة لتقريب الناس من بعضها بعضاً، الأمر الذي ينعكس في شعار القطرية - معاً إلى كل مكان.

تسيّر القطرية للشحن الجوي، ثالث أكبر شركة للشحن الجوي في العالم، رحلاتها إلى أكثر من 60 وجهة خاصة للشحن عبر مقر عملياتها في الدوحة. كما تقدم القطرية للشحن الجوية خدمات الشحن إلى أكثر من 150 وجهة رئيسية للسياحة والأعمال على متن أكثر من 200 طائرة ركاب. ويضم أسطول القطرية للشحن الجوي حالياً: ثماني طائرات إيرباص A330 و12 طائرة بوينج 777 وطائرة بوينج 8-747.

لمزيد من المعلومات:

قسم العلاقات الإعلامية، مجموعة الخطوط الجوية القطرية

هاتف: 2200 4022 974+ ، فاكس: 5350 4022 974+

بريد إلكتروني:  qrmedia@qatarairways.com.qa

موقع إلكتروني:  www.qatarairways.com

:لمزيد من المعلومات، يرجى التواصل على

مجموعة الخطوط الجوية القطرية، قسم الشؤون الإعلامية

 www.qatarairways.com لمزيد من العلومات يمكن يمكن زيارة الموقع
  
أو صفحاتنا  على مواقع فيسبوك و تويتر وغوغل+ و انستغرام و يوتيوب

:لاطلاع على صور الخطوط الجوية القطرية، يرجى زيارة

انقر هنا

الانتقال للأعلى