إغلق

SELECT YOUR LOCAL SITE

Close


  
Forgot password ?  |  Become a member
  • احجز رحلة
  • إدارة الحجز
  • تسجيل الدخول
  • حالة الرحلات
  • جدول الرحلات

القطرية تضم أنقرة إلى شبكة خطوطها العالمية

أربع رحلات في الأسبوع بدون توقف إلى العاصمة التركية أنقرة انطلاقاً من الدوحة

الناقلة تحتفل بإطلاق ثاني وجهاتها في تركيا

06 إبريل 2010

أنقرة – تركيا، تحتفل الخطوط الجوية القطرية بإطلاق رحلاتها المجدولة إلى أنقرة بعد وصول رحلتها الافتتاحية إلى العاصمة التركية مساء يوم أمس قادمة من الدوحة.

General Module Image

السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، يتحدث إلى الضيوف في مطار إسينبوجا في أنقرة عقب وصول رحلة القطرية الافتتاحية من الدوحة إلى العاصمة التركية يوم أمس. ويبدو مع الباكر من اليسار: الدكتور ساني سينير، الرئيس التنفيذي لمجموعة تي إيه في؛ والسيد فيفزي جونيس، رئيس مطار إسينبوجا في أنقرة؛ والسيد أورهان بيردال، مدير عام هيئة مطارات تركيا.

أنقرة – تركيا، تحتفل الخطوط الجوية القطرية بإطلاق رحلاتها المجدولة إلى أنقرة بعد وصول رحلتها الافتتاحية إلى العاصمة التركية مساء يوم أمس قادمة من الدوحة.

وقد لاقت رحلة القطرية رقم QR462 ترحيباً حاراً لدى وصولها إلى مطار إسينبوجا الدولي في أنقرة حيث استُقبلت الطائرة بقوس من المياه وكان بانتظار الوفد المسافر على متنها كبار المسؤولين في المطار وكبار الشخصيات المحلية. وبانطلاق رحلات القطرية إلى أنقرة، تكون الناقلة قد حققت إنجازاً جديداً ضمن مخططها التوسعي.

وبإضافة أربع رحلات في الأسبوع بدون توقف بين الدوحة وأنقرة، تعزز القطرية وجودها في السوق التركية حيث تسيّر حالياً رحلات يومية إلى مدينتها إسطنبول. وتعد أنقرة واحدة من بين سبع وجهات جديدة تخطط القطرية تدشينها خلال عام 2010.

وترأس السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، خلال الرحلة الافتتاحية وفداً رفيع المستوى ضم السيد عبد العزيز النعيمي، رئيس الهيئة العامة للطيران المدني في قطر، إضافة إلى عدد من وسائل الإعلام الرئيسية من مختلف دول الشرق الأوسط.

وتعد القطرية شركة الطيران الوحيدة من منطقة الخليج التي تسيّر رحلاتها إلى أنقرة. وتسيّر الناقلة إلى هذه الوجهة طائراتها من طراز إيرباص A320 التي تضم على متنها 12 مقعداً في درجة رجال الأعمال و132 مقعداً في الدرجة السياحية.

وتعتبر أنقرة الوجهة رقم 88 في شبكة خطوط القطرية الحائزة على جوائز عدّة وثالث خط جديد لها للعام 2010. وقد قامت الناقلة خلال الأسابيع القليلة الماضية بإطلاق رحلات مجدولة من الدوحة إلى كل من بنغالورو (بنغالور سابقاً) وكوبنهاجن.

General Module Image

من اليسار: السيد أورهان بيردال، مدير عام هيئة مطارات تركيا؛ والدكتور ساني سينير، الرئيس التنفيذي لمجموعة تي إيه في؛ والسيد فيفزي جونيس، رئيس مطار إسينبوجا في أنقرة؛ السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية؛ والسيد عبد العزيز النعيمي، رئيس الهيئة العامة للطيران المدني في قطر؛ والسيد بول يوهانس، نائب رئيس القطرية في أوروبا؛ والسيد إريك ويليامز، مدير القطرية في تركيا واليونان والبلقان، خلال مراسم تقطيع قالب الحلوى في مطار إسينبوجا في أنقرة احتفالاً بوصول رحلة القطرية الافتتاحية إلى العاصمة التركية.

وصرّح الباكر مخاطباً وسائل الإعلام خلال مؤتمر صحفي عقد في فندق الشيراتون في أنقرة اليوم "يسعدنا أن نضم أنقرة إلى شبكة خطوطنا العالمية وأن نعزز وجودنا في تركيا، وإن دل ذلك على شيء فإنما يدل على مدى أهمية هذه السوق الديناميكية بالنسبة للقطرية."

وقال الباكر "منذ دخولنا إلى تركيا عام 2004 بتسيير رحلات إلى إسطنبول، فاق نجاح هذا الخط توقعاتنا العام تلو الآخر."

وأضاف "نحن على ثقة من أن الرحلات الجديدة إلى أنقرة ستلقى المستوى ذاته من النجاح وأنها ستساهم في تسهيل السفر على رجال الأعمال والسياح من وإلى هذه المدينة الرائعة وغيرها من المدن الأخرى."

ويأتي إطلاق الخط الجديد في وقت تشهد فيه العلاقات التجارية بين البلدين أوجها، وقد ازدادت العلاقات بين البلدين قوة يوماً بعد يوم لتتعدى كونها مجرد علاقات سياسية واقتصادية.

ويحتل اقتصاد الجمهورية التركية - التي يبلغ عدد سكانها 72 مليون نسمة ويبلغ المتوسط العمري فيها 28.5 سنة - المرتبة رقم 15 كأحد أكبر الاقتصادات في العالم كما يعد من أكثرها حيوية في العالم.

واستطرد الباكر في حديثه قائلاً "تبقى العلاقات التجارية بين دولة قطر والجمهورية التركية قوية وستواصل نموها السنة تلو الأخرى. ويوجد بين الدولتين قواسم مشتركة على صعيد القيم الثقافية والرؤية المتشابهة للمستقبل إضافة إلى العلاقات التاريخية القوية والعلاقات الثنائية المتنامية والتبادل التجاري الآخذ بالنمو."

وقد تضاعفت العلاقات التجارية الثنائية بين البلدين خمسة أضعاف من 21 مليون دولار أمريكي عام 2007 إلى أكثر من 1.2 مليار دولار أمريكي عام 2008. ويهدف البلدين إلى مضاعفة العلاقات التجارية لتبلغ 10 مليارات دولار عام 2015.

وإضافة إلى موقعها الاستراتيجي بين الشرق والغرب، تمثل تركيا قاعدة حيوية لتوسعات الخطوط الجوية القطرية ولدولة قطر كذلك حيث تقوم الدولة بالاستثمار في مشاريع كبيرة في تركيا في مجال العقارات والطاقة والزراعة.

وقال الباكر "يوجد في قطر مشاريع لأكثر من 25 شركة تركية تبلغ قيمتها أكثر من 8.3 مليار دولار أمريكي تشمل مصالح في مطار الدوحة الدولي المخطط افتتاحه العام المقبل."

General Module Image

السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية (وسط)، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في فندق الشيراتون في أنقرة الذي تحدث خلاله إلى وسائل الإعلام المحلية والعالمية حول خط القطرية الجديد إلى تركيا ومخططها العالمي للتوسع. ويبدو مع الباكر كل من السيد إريك ويليامز، مدير القطرية في تركيا واليونان و البلقان (يسار) والسيد بول يوهانس، نائب رئيس القطرية في أوروبا.

"توجد شراكات قوية بين البلدين في مجال الطاقة والمنتجات الغذائية والزراعية والبنية التحتية والخدمات الصحية. وتدفع مثل هذه الروابط القوية الخطوط القطرية للعمل على تسهيل السفر بين الدولتين والمساهمة في تعزيز الروابط الاقتصادية."

وبإمكان المسافرين الوصول إلى عدد من وجهات العمل والسياحية في الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا باسيفيك وجنوب آسيا انطلاقاً من الدوحة. ومن بين هذه الوجهات: المالديف وجوهانسبرج وبانكوك وهونغ كونغ وأوساكا ودلهي ومسقط وملبورن.

وتعد تركيا بسواحلها الرائعة ومدنها العريقة ومواقعها التاريخية الجذّابة، وجهة شعبية من الدرجة الأولى للسيّاح. ووفقاً لمنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، تعد تركيا ثالث أسرع وجهات السياحة نمواً في العالم.

ويوفر الخط الجديد بوابةً مثالية للزوار الأجانب في تركيا حيث يتيح لهم الوصول إلى مناطق مختلفة في تركيا مثل إقليم كبودوكيا المشهور بمناظره الخلابة ومدنه المبنية تحت الأرض والبيوت المنحوتة في الصخور.

وبإمكان المسافرين في درجة رجال الأعمال على متن القطرية عبر الدوحة استخدام مبنى البريميم الخاص بمسافري الناقلة خلال فترة الترانزيت حيث يمكنهم الاسترخاء والاستمتاع بمرافقه المتميّزة التي تقدم أعلى مستوى من الراحة من بينها المطاعم الراقية والنادي الصحي والسوق الحرة.

وفي فبراير، قامت القطرية بتدشين رحلات يومية إلى عاصمة التكنولوجيا في الهند، بنغالورو، المعروفة سابقاً باسم بنغالور. وفي 30 مارس، دشنت القطرية رحلاتها إلى مدينة كوبنهاجن فيما ستبدأ في 26 أبريل بتسيير رحلاتها إلى العاصمة اليابانية طوكيو لتعزز بذلك رحلاتها الحالية إلى مدينة أوساكا اليابانية. وستنضم مدينة برشلونة المتوسطية إلى شبكة القطرية في 7 يونيو.

ويعد تدشين الرحلات إلى قارة أمريكا الجنوبية من أهم وأبرز الإنجازات التي ستحققها القطرية خلال صيف هذا العام على صعيد التوسعات، فبانضمام هذه القارة الجديدة تكون الناقلة قد غطت جميع أركان العالم.

واعتباراً من 24 يونيو، ستبدأ القطرية بتسيير رحلات يومية ومباشرة إلى مدينة ساو باولو البرازيلية وكذلك مدينة بوينس آيريس الأرجنتينية انطلاقاً من الدوحة.

General Module Image

السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية (وسط)، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في أنقرة احتفالاً بتدشين الرحلات الجديدة التي بدأت القطرية بتسييرها بدون توقف إلى العاصمة التركية أنقرة. ويبدو مع الباكر كل من السيد إريك ويليامز، مدير القطرية في تركيا واليونان والبلقان (يسار) والسيد بول يوهانس، نائب رئيس القطرية في أوروبا.

وبانضمام أمريكا الجنوبية، تعزز القطرية مكانتها كشركة طيران عالمية ما يعد إنجازاً عظيماً بالنسبة لشركة طيران لم يتجاوز عمرها 13 سنة.

وتسيّر القطرية إلى عدد من وجهاتها طويلة المدى مثل ملبورن وكيب تاون وسنغافورة وشنغهاي طائرتها الحديثة من طراز بوينج 777 التي تضم درجتين على متنها وتوفر تجربة فريدة وعالية المستوى للركاب.

وتتوزع المقاعد في درجة رجال الأعمال حسب ترتيب 2-2-2 وتمتاز بإمكانية تحويلها إلى أسرّة مسطحة بزاوية 180 درجة وبمسافة رحبة بين المقعد والآخر تبلغ 78 بوصة وهي مسافة تساوي تلك المتوافرة في الدرجة الأولى لدى الكثير من شركات الطيران.

وفي الدرجة السياحية، تتوزع المقاعد حسب ترتيب 3-3-3 ما يوفر مساحات رحبة بين ممرات الطائرة تفوق تلك التي توفرها الشركات المنافسة. كما تبلغ المسافة بين المقعد والآخر 34 بوصة ما يوفر أعلى مستوى من الراحة والرحابة للركاب.

ويحظى جميع المسافرين على متن طائرة بوينج 777 بغض النظر عن درجة السفر بنظام ترفيه شخصي يوفر حتى 900 برنامج سمعي وبصري من خلال شاشة تلفزيونية تعمل بتقنية اللمس متواجدة خلف جميع مقاعد الركاب.

واليوم، تسيّر القطرية أسطولاً حديثاً مكوناً من 81 طائرة إلى 88 وجهة متنوعة في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا باسيفيك وآسيا الجنوبية وأمريكا الشمالية. ولدى الناقلة أكثر من 200 طائرة تحت الطلب يفوق مجمل قيمتها 40 مليار دولار أمريكي.

مواعيد رحلات الدوحة – أنقرة (المواعيد بالتوقيت المحلي):

الإقلاع من مطار الدوحة الدولي

QR462         الجمعة والأحد               الساعة 0745 صباحاً، وتصل إلى أنقرة الساعة 1140 ظهراً
QR462         الاثنين والخميس             الساعة 1425 عصراً، وتصل إلى أنقرة الساعة 1820 مساءً

الإقلاع من مطار أنقرة – إسينبوجا الدولي

QR463           الجمعة والأحد               الساعة 1540 عصراً، وتصل إلى الدوحة الساعة 1920 مساءً
QR463         الاثنين والخميس             الساعة 2000 مساءً، وتصل إلى الدوحة الساعة 2340 مساءً

تواصل القطرية حصد الجوائز من مؤسسة سكاي تراكس العالمية حيث حازت درجتها السياحية خلال حفل توزيع جوائز المؤسسة على تصنيف "أفضل درجة سياحية في العالم"، وذلك طبقاً لاستطلاع الرأي السنوي الذي أجرته مؤسسة سكاي تراكس وشارك فيه أكثر من 16 مليون مسافر. وتم منح الناقلة، الحائزة على تصنيف الخمس نجوم من المؤسسة، هذا العام لقب "أفضل شركة طيران في الشرق الأوسط" للعام الرابع على التوالي، فيما حافظ طاقم ضيافتها على لقب "أفضل طاقم ضيافة في الشرق الأوسط" للسنة السابعة على التوالي.

ستقوم القطرية بمضاعفة حجم أسطولها ليضم أكثر من 120 طائرة مع حلول العام 2013. وقامت القطرية بطلب شراء 80 طائرة إيرباص A350 و24 طائرة إيرباص A320 و60 طائرة بوينج 787، وكذلك 32 طائرة بوينج 777 بوشر في استلام طائرات عدة منها في نوفمبر 2007. ولدى القطرية طلبات شراء لأكثر من 220 طائرة جديدة يفوق مجمل قيمتها 40 مليار دولار أمريكي. وتعد الناقلة من أوائل العملاء لطائرة الإيرباص A380 الـ "سوبر جمبو" ذات الطابقين حيث قامت بشراء خمس طائرات من المنتظر تسلمها عام 2012، وذلك تزامناً مع افتتاح مطار الدوحة الدولي الجديد. ولمزيد من المعلومات عن المطار الجديد يرجى زيارة الموقع التالي: www.ndiaproject.com

لمزيد من المعلومات:

قسم الإعلام للخطوط الجوية القطرية
هاتف 009744496956، فاكس: 009744620132
بريد إلكتروني: qrmedia@qatarairways.com.qa