الخطوط الجوية القطرية تدعم حفل جمع التبرعات لنشر الوعي حول التوحد الذي استضافته سفارة دولة قطر في واشنطن

الخطوط الجوية القطرية تستعرض جهودها المتواصلة لنشر الوعي حول التوحد في مركز جون كيندي

12 نوفمبر 2017

الدوحة، قطر – استمرت الخطوط الجوية القطرية بدعمها المتواصل لنشر الوعي حول التوحد كجزء من إلتزامها نحو المسؤولية الإجتماعية، وذلك من خلال المشاركة في حفل جمع التبرعات لرفع الوعي حول التوحد الذي استضافته سفارة دولة قطر و مؤسسة "التوحد يتحدث" في واشنطن العاصمة، يوم الثامن من نوفمبر لعام 2017.

وتأسست منظمة "التوحد يتحدث" في عام 2005 بهدف الترويج لسبل التعامل مع الأفراد الذين يعانون من التوحد من كافة الجوانب، ونشر الوعي حول احتياجات المصابين وعائلاتهم. ويتم تحقيق ذلك عبر الدعم وتعزيز الفهم والقبول للمصابين، ورعاية البحوث التي تتناول مسبباته والأعراض المتعلقة به.

وقال سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: "تفتخر الخطوط الجوية القطرية بدعم حفل جمع التبرعات لرفع الوعي حول التوحد، ومشاركة السفارة القطرية ودولة قطر دعمهما المتواصل وجهودهما المبذولة لرفع الوعي حول هذا الإضطراب، وإيجاد مجتمعات متقبلة أكثر للمصابين بالتوحد على الأرض وفي السماء. ونلتزم في الخطوط الجوية القطرية بدعم جميع مسافرينا في جميع مراحل الرحلة، ونقوم دائماً بتثقيف الموظفين وأطقم الطائرات حول أفضل السبل الفعالة لدعم الأفراد الذين يعانون من التوحد وعائلاتهم".

وأُقيم الحفل في مركز جون كيندي للفنون المسرحية في واشنطن العاصمة تحت شعار "معاً لدعم التوحد: ضمان القبول وإمكانية الوصول"، وشهد مشاركة الخطوط الجوية القطرية وسعادة الشيخ مشعل بن حمد آل ثاني، سفير دولة قطر لدى الولايات المتحدة الأمريكية، وأنجيلا جيجر، الرئيس التنفيذي لمؤسسة "التوحد يتحدث"، وعدد من كبار الشخصيات بما في ذلك عضو الكونغرس مايك دويل، وعضو الكونغرس كريس سميث، والسيدة ميشيل كاربنول والدكتور فيكرام باتل وغيرهم.

وخصصت الخطوط الجوية القطرية المزيد من الدعم للمصابين بالتوحد عبر التبرع بأربع تذاكر على درجة رجال الأعمال يمكن استعمالها إلى أية وجهة على شبكة وجهات الخطوط الجوية القطرية التي تضم أكثر من 150 وجهة، حيث سيقام مزاد على هذه التذاكر وتخصيص ثمنها بالإضافة إلى ريع الحفل لدعم منظمة "التوحد يتحدث".

وقالت السيدة أنجيلا جيجر، الرئيس التنفيذي لمنظمة التوحد يتحدث: "يشكل دعم المؤسسات العالمية مثل الخطوط الجوية القطرية للأفراد الذين يعانون من التوحد أمراً لا يقدر بثمن، حيث تعد هذه الشراكات والدعم والتعاون محركاً للجهود الرامية إلى تعزيز حياة المصابين ومضاعفة الجهود لإيجاد علاج ناجع له. و إنه لأمر مشجع بأن تدعم الخطوط الجوية القطرية المصابين والسير على خطى دولة قطر التي بذلت جهوداً حثيثة لنشر الوعي حول التوحد عالمياً. وبوجود القطرية ودولة قطر ضمن الداعمين للتوحد، نشعر بالثقة بأنه بات بإمكاننا الآن تحقيق أهداف مؤسسة التوحد يتحدث".

وقامت الخطوط الجوية القطرية بدور بارز لرفع الوعي حول التوحد عبر مجموعة من المبادرات والشراكات، حيث قامت في شهر أبريل الماضي بالاحتفال باليوم العالمي للتوعية بالتوحّد ودعم مبادرة الأمم المتحدة للتوعية بالتوحّد من خلال تنظيم برنامج حافل بالأنشطة لموظفين القطرية بالشراكة مع مؤسسة حمد الطبية.

وعقدت الخطوط الجوية القطرية مجموعة من الندوات كجزء من البرنامج بمشاركة عددٍ من الأطباء والمختصين والمعالجين من مؤسسة حمد الطبية وبحضور موظفين من الناقلة الوطنية لدولة قطر ومطار حمد الدولي وأفراد من طاقم الطائرة؛ حيث سلّطت هذه الندوات الضوء على الأساليب التي يمكن من خلالها دعم المسافرين الذين يعانون من التوحّد. و زار مجموعة من أفراد طاقم الطائرة مركز تنمية الطفل في مدينة حمد الطبية وفي كتارا بهدف الحصول على معلومات أكثر حول هذا الاضطراب.

وتفتخر الخطوط الجوية القطرية بشراكتها مع مركز الشفلح للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في الدوحة والتي تهدف إلى توظيف الأشخاص البالغين المصابين بالتوحد. ويقدّم مركز الشفلح خدمات ورعاية شاملة للأطفال الذين يعانون من التوحّد وعائلاتهم.

والخطوط الجوية القطرية هي أسرع شركات الطيران نمواً في العالم، وتسيّر أسطول حديث من الطائرات إلى أكثر من 150 وجهة عالمياً، بما في ذلك دبلن في جمهورية إيرلندا، ونيس في فرنسا، وصحار في سلطنة عمان، وبراغ في جمهورية التشيك، وكييف في أوكرانيا. وسوف تطلق القطرية رحلاتها في الفترة القادمة إلى شيانغ ماي في تايلاند وكانبيرا في أستراليا وبينانغ في ماليزيا وغيرها.

وتحتفل الخطوط الجوية القطرية بمرور 10 أعوام على إطلاق رحلاتها إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وتحتفل أيضاً بـ20 عاماً على تأسيسها. وتسيّر الناقلة القطرية رحلاتها إلى عشرة مدن في الولايات المتحدة، بما في ذلك أتلانتا وبوسطن وشيكاغو ودالاس فورت-ورث وهيوستن ولوس أنجلوس وميامي ونيويورك وفيلادلفيا وواشنطن العاصمة. 
وحصلت الخطوط الجوية القطرية على مجموعة من الجوائز هذا العام، بما في ذلك جائزة أفضل خطوط طيران في العالم لعام 2017 للمرة الرابعة في تاريخها خلال حفل جوائز سكاي تراكس العالمية لشركات الطيران، الذي أقيم ضمن فعاليات معرض باريس الجوي. وبالإضافة إلى هذه الجائزة التي حازت عليها بفضل تصويت المسافرين من شتى أنحاء العالم، حصدت الناقلة الوطنية لدولة قطر خلال الحفل جائزة أفضل خطوط طيران في الشرق الأوسط وجائزة أفضل درجة رجال أعمال في العالم وجائزة أفضل صالة انتظار لمسافري الدرجة الأولى في العالم.

 

للصور: https://www.flickr.com/photos/qatarairways/sets/72157688353375021

ملاحظات للمحررين:

 

تحتفل الخطوط الجوية القطرية، الناقلة الوطنية لدولة قطر، بعشرين عاماً على انطلاقتها و تقديم أفضل تجربة سفر عبر شبكة وجهاتها العالمية التي تضم أكثر من 150 وجهة رئيسية من وجهات السياحة والأعمال تحت شعار "معاً إلى كل مكان". في عام17/18، ستضيف الخطوط الجوية القطرية، وهي واحدة من أسرع شركات الطيران نمواً في العالم، عدداً من الوجهات المميزة الجديدة إلى شبكتها المتنامية من ضمنها سانت بيتيرسبرغ شانغ ماي، كانبيرا، وغيرها من الوجهات وذلك على متن أسطولها الحديث الذي يضم أكثر من 200 طائرة.
و حازت الخطوط الجوية القطرية مؤخراً على جائزة أفضل شركة طيران في العالم 2017 خلال حفل توزيع جوائز شركات الطيران 2017، الذي نظمته منظمة التصنيف الدولية سكاي تراكس. وفازت الناقلة القطرية أيضاً بجائزة أفضل درجة رجال أعمال في العالم وأفضل شركة طيران في الشرق الأوسط وأفضل صالة انتظار لمسافري الدرجة الأولى. 
والخطوط الجوية القطرية هي عضو في تحالف"oneworld"  العالمي الحائز على جوائز عديدة منها جائزة "أفضل تحالف طيران في العالم" من سكاي تراكس لعام2015  للعام الثالث على التوالي. وكانت الخطوط الجوية القطرية أول شركة طيران خليجية تنضم إلى هذا التحالف، ما يتيح للمسافرين على متن رحلاتها فرصة الاستفادة من خدمات نحو 1000 مطار في أكثر من 150 بلداً بالإضافة إلى 14,250 رحلة يومياً. 
 
يوفر نظام الترفيه المطوّر الجديد "أوريكس ون" على متن طائرات الخطوط الجوية القطرية أكثر من 4,000 خيار ترفيه يضم باقة من أضخم الأفلام العالمية والبرامج التلفزيونية والموسيقى والألعاب وغيرها. كما يمكن لمسافري الخطوط الجوية القطرية على متن طائرات بوينغ 787 وإيرباص A350 و A380  و A319 وبعض طائرات الإيرباص A320 و A330 البقاء على اتصال مع عائلاتهم وأصدقائهم حول العالم باستخدام خدمة الإنترنت اللاسلكي "واي فاي" وشبكة الهاتف الجوال GSM.
 
وتفتخر الخطوط الجوية القطرية بدعمها لعدد من الفعاليات المحلية والدولية المميزة التي تساهم في إثراء المجتمعات في العالم. كما أن الخطوط الجوية القطرية الشريك الرسمي للإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تقدم الرعاية لأهم الأحداث الرياضية العالمية منها كأس العالم فيفا 2018 و 2022. تعكس هذه الاستراتيجية مدى أهمية الرياضة كوسيلة لتقريب الناس من بعضها بعضاً، الأمر الذي ينعكس في شعار القطرية - معاً إلى كل مكان.

تسيّر القطرية للشحن الجوي، ثالث أكبر شركة للشحن الجوي في العالم، رحلاتها إلى أكثر من 60 وجهة خاصة للشحن عبر مقر عملياتها في الدوحة. كما تقدم القطرية للشحن الجوية خدمات الشحن إلى أكثر من 150 وجهة رئيسية للسياحة والأعمال على متن أكثر من 200 طائرة ركاب. ويضم أسطول القطرية للشحن الجوي حالياً: ثماني طائرات إيرباص A330 و12 طائرة بوينج 777 وطائرة بوينج 8-747. 

لمزيد من المعلومات:
قسم العلاقات الإعلامية، مجموعة الخطوط الجوية القطرية 
هاتف: 2200 4022 974+ ، فاكس: 5350 4022 974+ 
بريد إلكتروني:  qrmedia@qatarairways.com.qa
موقع إلكتروني:  www.qatarairways.com


لمزيد من المعلومات يمكن زيارة الموقع www.qatarairways.com  أو صفحاتنا على مواقع فيسبوك وتويتر وغوغل+ وانستغرام ويوتيوب. 
للاطلاع على صور الخطوط الجوية القطرية، يرجى زيارة:  http://www.qatarairways.com/corporateimages